الأحد.. الفاتيكان يعلن قداسة «الأم تيريزا»

يستعد البابا فرنسيس لأن يعلن الأحد قداسة الأم تيريزا، التي تحولت بالساري الأبيض والأزرق الملازم لها، رمزا عالميا للالتزام حيال أفقر الفقراء.

ويتوقع حضور نحو 12 رئيس دولة ومئة ألف شخص إلى ساحة القديس بطرس الأحد، مع انتشار ثلاثة آلاف شرطي وعسكري لضمان الأمن.

وقد حازت الأم تيريزا جائزة نوبل للسلام العام 1979، وهي امرأة صلبة أظهرت تعاطفا غير محدود حيال المنبوذين وكانت مدافعة عنيدة عن أخلاقيات الكنيسة، في حين شككت بإيمانها خلال جزء كبير من حياتها.

وقال البابا يوحنا بولس الثاني، خلال مراسم تطويبها العام 2003: “لنكرم هذه المرأة القصيرة القامة المتيمة بالرب ورسولة الانجيل المتواضعة وفاعلة الخير التي لا تكل حيال البشرية”.

وكانت مراسم تطويبها استقطبت 300 ألف شخص إلى روما. إلا أن السرعة القصوى لدعوى تطويبها أثارت تحفظات داخل الكنيسة.

وقد أبطأ البابا بنديكتوس السادس عشر من هذه الإجراءات، إلا أن الحبر الأعظم الحالي أنعش الملف لأنه يرى في الام تيريزا تجسيدا لمثله الأعلى “كنيسة فقيرة من أجل الفقراء”.

وستشكل مراسم إعلان قداستها محطة رئيسية في سنة يوبيل الرحمة التي أعلنها البابا الأرجنتيني.

ومن أجل إعلان القداسة ينبغي إثبات حدوث أعجوبتين بواسطة الشخص، الأولى من أجل دعوى التطويب، والثانية من أجل القداسة.

وفي حالة الأم تيريزا، فقد حصلت عملية شفاء العام 1998 لهندية كانت تعاني من مرض السرطان، ومن ثم العام 2008 لبرازيلي كان يعاني من أورام سرطانية في الدماغ.

إلا أنها بالنسبة لأعضاء جمعيتها قديسة منذ يوم وفاتها في الخامس من سبتمبر 1997.

Watch Dragon ball super